بحث
العربية
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • Bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • Čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • Русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • Polski
  • Italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • آخرون
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • Bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • Čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • Русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • Polski
  • Italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • آخرون
عنوان
نسخة
التالي
 

وتجذب الإبداعات الفنية القلوب مباشرة وتكشف الألوهية بطريقة لا يمكن للكلام تحقيقها.

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد
والآن لدينا برقية محبة من (ثاو تشي) في أولاك، (المعروفة أيضاً باسم فيتنام):

عزيزتي المعلمة وفريق عمل "قناة سوبريم ماستر التلفزيونية"، أود أن أروي رؤية داخلية تتعلق بإحدى تصاميم المعلمة السامية من المجوهرات السماوية التي تدعى "شمس الحياة". وقد شاهدت عرض "قناة سوبريم ماستر التلفزيونية" لمجوهرات المعلمة السامية السماوية "شمس الحياة" من تصميم المعلمة وبعد ذلك قمت بالتأمل. ورأيت مجوهرات المعلمة السامية السماوية، وفي وسط المجوهرات، كانت هناك شمس ضخمة ساطعة للغاية ومن حولها كانت نباتات عباد الشمس التي كانت تمثل ذراعيّ المعلمة وعلى كل ذراع شمس صغيرة. إنها تدعم دائماً جميع الكائنات وترحب بها. وفي وقت لاحق، دخلت إلى تلك الشمس الضخمة والمشرقة. ورأيت قوة عظيمة للغاية وأجواءً متقدمة جداً. وكانت تلك القوة محروسة بواسطة الآلهة والملائكة الكبار ذوي الأجنحة. وتمر تلك القوة من الكون الأسمى عبر المعلمة. وتمثل حضرة المعلمة على الأرض صلة الوصل مع تلك القوة الأسمى لكي تسمو بالكون كله و بوعي البشرية.

وتسمو المجوهرات السماوية التي صممتها المعلمة بالكون كله وتبارك الأرض وكذلك توقظ الخصائص النبيلة داخلنا، وتذكرنا بأننا الكائنات المثالية من السماء وأبناء الله، وأن هدفنا بالنزول إلى الأرض هو إدراك ذواتنا للعودة إلى الديار ومباركة العالم. وباللغة الدنيوية، لا أستطيع أن أصف لامحدودية محبة المعلمة ورحمتها لجميع الكائنات. فقد قدمت التضحيات وعرضت نفسها دون قيد أو شرط، جسدياً وروحانياً وذكّرتنا دائماً بالمحبة بكل الطرق.

أتمنى أن تنعم المعلمة بالكثير الكثير من الصحة والسلام. وعسى أن يصحو البشر الآن ويعودوا إلى طبيعتهم المقدسة والرحيمة. وعسى أن تحمي السماوات والله تعالى دائماً المعلمة في هذه المهمة النبيلة. تلميذتك، (ثاو تشي) من أولاك (فيتنام).

الأخت السعيدة (ثاو تشي): كان من دواعي سرورنا قراءة رسالتك. إن جميع إبداعات المعلمة مباركة بقوة مبهمة لتسمو بأرواحنا وتباركها. ومجوهرات المعلمة السامية السماوية جميلة المنظر وتوقظ جمالنا الداخلي كذلك. وإننا محظوظون للغاية بوجود المعلمة في حياتنا والاستفادة من كل ما تفعله من أجلنا جميعاً. والكلمات في الواقع غير كافية لوصف محبتها اللامحدودة. عسى أن تنعمي وشعب أولاك (فيتنام) الخيّر بتألق السماء الآن وإلى الأبد، فريق عمل "قناة سوبريم ماستر التلفزيونية".

ملاحظة، المعلمة تشارك رسالة مُحبة معك: الأخت الصادقة (ثاو تشي)، يَسعد قلبي لسماع أنكِ رأيت القوة المنبعثة من مجوهرات "شمس الحياة". وكل قطعة تبارك كل من يرى أو يرتدي هذه المجوهرات بشكل كبير. ويحتاج العالم إلى الكثير من الرفعة الآن للانتقال في هذا الزمن الانتقالي المضطرب. وتجذب الإبداعات الفنية القلوب مباشرة وتكشف الألوهية بطريقة لا يمكن للكلام تحقيقها. عسى أن تنعمي وأولاك (فيتنام) الساحرة دائماً بالبقاء في رعاية البوذات الخيّرة. أحبكِ".
مشاهدة المزيد
أحدث مقاطع الفيديو
2024-07-16
27458 الآراء
2024-07-16
402 الآراء
1:07
2024-07-15
666 الآراء
32:47

أخبار جديرة بالاهتمام

2024-07-14   253 الآراء
2024-07-14
253 الآراء
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد